Dental Medium Journal

You are here

تطوير مادة هلامية جديدة مضادة للجراثيم تحسن نتائج المعالجات اللبية

 

تطوير مادة هلامية جديدة مضادة للجراثيم تحسن نتائج المعالجات اللبية 

 

October 23, 2017

 

Indiana University

 

تقدر جمعية طب الأسنان الأمريكية  عدد الأقنية الجذرية المعالجة بما يزيد عن 15 مليون قناة سنويا و يتم خلالها استئصال لب  القناة السنية و تنظيفها  و حشوها .و في حال تلوث السن بالجراثيم و الميكروبات  أو الخمائر أثناء العمل قد يضطر طبيب الأسنان إلى إعادة إجراءات المعالجة اللبية مرة اخرى أو حتى الحاجة للإجراءات الجراحية .

يمكن تحسين نتائج معالجة الأقنية اللبية حاليا بعد تطوير مادة هلامية ( جيل ) ذات خواص مضادة للجراثيم   حيث  قام الدكتور  Ghaeth H. Yassen+        في  كلية طب الأسنان  في  جامعة Indiana    بتطوير المادة على شكل إبر هلامية قابلة للحقن  و قادرة على  تطهير السن و إزالة الملوثات أثناء  معالجة القناة الجذرية .

تتصف المادة بخصائص مضادة للجراثيم طويلة الامد  حتى عند إزالتها  دون تأثيرات سمية على الخلايا الجذعية و لا تسبب تلون الأسنان  . و يشير الباحث إلى أهمية استخدام مثل هذه المواد في المعالجات اللبية السريرية التجددية   و يبين أفضليتها على  المواد الدوائية  التقليدية  المستخدمة بما فيها هيدروكسيد  الكالسيوم وتستخدمعلىنطاقواسعكعاملمضاد للجراثيم .

يعمل الباحث تاليا  على تطوير المادة لتصبح مرئية عند التصوير بالأشعة السينية و غيرها ليتمكن الأخصائيون من متابعة الحالة  أثناء المعالجات اللبية .

تم نشر البحث في مجلة     Journal of Endodontics و    International Endodontic Journal.