Dental Medium Journal

You are here

تطبيق الفلور على أسنان الاطفال المؤقتة يساعد في الوقاية من نخور الأسنان

 

تطبيق الفلور على أسنان الاطفال المؤقتة يساعد في الوقاية من نخور الأسنان :

April 26, 2018

:

Institute for Quality and Efficiency in Health Care

تبين الإحصائيات  انخفاض درجة تنخر الأسنان لدى  البالغين عموما  في حين  أظهرت الدراسات التي أجريت على الأطفال دون سن الثالثة أن تنخرالأسنان في هذه الفئة العمرية بالكاد انخفض حيث يقدر وسطيا إصابة   14 ٪ من جميع الأطفال في سن الثالثة في ألمانيا بتسوس الأسنان الأولية .

 يساعد ورنيش أو طلاء الفلور بشكل فعال في إعادة تمعدن سطح السن ويمنع تطور نخور الأسنان. و من مزاياه  سهولة  تطبيقه على أسنان الأطفال الصغار لأنه يتصلب  بسرعة .

 و بسبب عدم وجود  بيانات قاطعة ، فإنه من غير الواضح ، ما إذا كان تطبيق الفلور له أيضًا مزايا تتعلق بالمرضى مثل حماية الأسنان من الألم او إصابتها بالخراجات .  قام معهد الصحة الألماني (IQWiG) بنشر نتائج تقاريرالدراسة عن تطبيق الفلور على الأسنان المؤقتة في 26 نيسان 2018 و يتضمن : تعد أسنان الأطفال المؤقتة أكثر عرضة للإصابة بالتنخرالذي تسببه اللويحات الجرثومية بوجود الأطعمة و المشروبات السكرية و قلة نظافة الفم حيث تكون ميناء الأسنان المؤقتة أكثر حساسية من ميناء الأسنان الدائمة بسبب عدم اكتمال تصلبها و بالتالي يجعلها سهلة التنخر مما يعني تنخر الأسنان الدائمة لاحقا في مراحل عمرية مبكرةو خصوصا الأطفال اليافعونالذي  تشكل الصحة الفموية تحديا لديهم .

.شملت عينة الدراسة الأطفال حتى عمر الست سنوات مع إصابة الأسنان أو عدم إصابتها بالتنخر و هدفت لمعرفة فيما إذا كان تطبيق الفلور على الأسنان في مرحلة الإطباق المؤقت يفيد في حماية الأسنان و ثم مقارنتها في مجموعة تطبيق معايير الصحة الفموية دون تطبيق الفلور .

 مرحلة الدراسة : شملت أبحاث معهد الصحة الالماني 15 دراسة عشوائية  مضبوطة و قسمت لمجموعة تم فيها وضع طبقة الفلور ل 5002طفلا  في حين لم يطبق ل 4705 طفلا . و تم تدريب الأطفال على كيفية الحفاظ على الصحة الفموية و تعليمات عن تقنية تفريش الاسنان الصحيحة  و توفير فراشي و معاجين الأسنان الفلورية و تمت مراقبة حالات الدراسة لمدة عامين و بعض الحالات لثلاث سنوات . جمع خلالها بيانات عن حدوث النخور الحديثة و الآثار الجانبية لجميع الحالات دون التحقق من حالات فقد الأسنان و حالات الألم السني و الإصابة بالالتهابات  اللثوية و الآفات الذروية و الخراجات .

لم تظهر الدراسات أية فروقات بين مجموعة تطبيق الفلور و المجموعة الضابطة و بالتالي عدم استنتاج  فائدة تطبيق الفلور بدقة .

النتيجة :  على الرغم من نتائج الدراسة المتغايرة تم تحديد ميزة واضحة للطلاء الفلوري حيث وجد أن  تنخر الأسنان المؤقتة أصبح أقل شيوعا  بعد تطبيق الفلور مقارنة بعدم تطبيقه,و ساعد في حمايةالأسنان بالكامل  من النخور لدى طفل من كل عشرة أطفال . و انه  على الأقل يقلل من تطور النخور لدى  بقية الأطفال لانه يعزز تمعدن الميناء. ,و لم يتبين فائدة التطبيق في حال كون أسنان الأطفال مصابة بالنخر قبل وضع الفلور .